تسجيل دخول الموقع login


البنك المركزي المصري يخالف كل التوقعات ويصدر قرار أصبح حديث المصريين

مختصر المقالة : جاء قرار تثبيت الفائدة مخالفا الي جميع التوقعات وبأن يعاود البنك المركزي المصري الي تشديد سياسته النقدية من خلال اجتماع البنك والذى جاء بعد إقرار البنك الفيدرالي الأميركي والذى جاء بزيادة جديدة في

منذ 4 يوم
September 23, 2022, 8:21 pm

جاء قرار تثبيت الفائدة مخالفاً الي جميع التوقعات وبأن يعاود البنك المركزي المصري الي تشديد سياسته النقدية من خلال اجتماع البنك، والذى جاء بعد إقرار البنك الفيدرالي الأميركي والذى جاء بزيادة جديدة في أسعار الفائدة. وقد قررت أول أمس لجنة السوق المفتوحة وفي داخل المجلس الاحتياطي الفيدرالي، الي رفع أسعار الفائدة والتى جاءت بقيمة 75 نقطة أساس وللمرة الثالثة على التوالي ولتصل إلى قيمة ما بين نحو 3 و3.25%. وقد كانت قد جاءت استطلاعات حديثة، والتى قد توقعت بأن ترفع لجنة السياسة النقدية في داخل البنك المركزي المصري سعر الفائدة، وبأن يواصل التضخم الي مساره التصاعدي والذى سيكون مع استمرار تراجع قيمه الجنية المصرى فى مقابل الدولار الامريكي.



شارك الموضوع


البنك المركزي المصري، قرر من خلال اجتماعه، أمس الخميس، الموافق الثاني والعشرون من شهر سبتمبر من العام الجاري الفان واثنين وعشرون ميلاديا، والذى جاء قرار البنك بالابقاء على سعر الفائدة بدون اي تغيير وبالاضافة الي رفع نسبة الاحتياطي والذي تضعه البنوك ولدى البنك المركزي المصري.

قرار لجنه السياسات النقديه

egy-news.net

وقد جاء امس الخميس، وقد قررت لجنة السياسة النقديـة في البنك المركزي المصري، على الإبقاء على سعر، عائد الإيداع و عائد الإقراض، و لليلة واحدة وبسعر العملية الرئيسية في البنك المركزي المصري والذى جاء عند مستوىات سجلت نحو 11.25٪، و بنسبة نحو 12.25٪ و11.75٪ على الترتيب. و كما تم الإبقاء ايضا على سعر الائتمان والخصم والذى جاء عند مستوى سجل نحو 11.75٪.

قرار زيادة نسبة الاحتياطى النقدى

وقد جاء وقرر البنك المركزي المصري، الي زيادة نسبة الاحتياطي النقدي و التي تلتزم جميع البنوك بالاحتفاظ بها ولدى المركزي ولتصبح بقيمة 18%، و بدلاً من نسبة نحو 14%. وسوف يساعد هذا القرار و في تقييد السياسة النقدية، ووفق ما ورد من خلال بيان البنك المركزي المصري.

وقد أضاف ايضا من خلال البيان بأن أسعار العائد الأساسية الحالية ومع زيادة نسبة الاحتياطي النقدي، سوف تتسق مع تحقيق هدف الاستقرار في الأسعار و على المدى المتوسط. وسوف تواصل اللجنة الي تقييم تأثير قراراتها وعلى توقعات التضخم وبالاضافة الى تطورات الاقتصاد الكلي وعلى المدى المتوسط، فقد آخذة في الحسبان بأنه لا يزال أثر على قراراتها السابقة والتى جاءت من خلال رفع أسعار العائد الأساسية والتى جاءت بمقدار 300 نقطة أساس من خلال العام الجاري 2022 وينتقل إلى الاقتصاد .


البنك المركزي المصري يخالف كل التوقعات ويصدر قرار أصبح حديث المصريين




وكما توقع البنك المركزي المصري بأن يزيد التضخم في مصر وبشكل مؤقت وذلك سيكون عن المعدل المستهدف والذى جاء والبالغ 7٪ (± 2 نقطة مئوية) وفي المتوسط وخلال الربع الرابع من عام 2022.

وفيما قد أكد البنك المركزي المصري على التزامه الكامل بتحقيق معدلات تضخم منخفضة ومعدلات مستقرة على المدى المتوسط، وهو ايضا شرط أساسي و لتحقيق معدلات النمو المستدامة .

وقد جاء قرار تثبيت الفائدة مخالفاً الي جميع التوقعات وبأن يعاود البنك المركزي المصري الي تشديد سياسته النقدية من خلال اجتماع البنك، والذى جاء بعد إقرار البنك الفيدرالي الأميركي والذى جاء بزيادة جديدة في أسعار الفائدة.

وقد قررت أول أمس لجنة السوق المفتوحة وفي داخل المجلس الاحتياطي الفيدرالي، الي رفع أسعار الفائدة والتى جاءت بقيمة 75 نقطة أساس وللمرة الثالثة على التوالي ولتصل إلى قيمة ما بين نحو 3 و3.25%.


وقد كانت قد جاءت استطلاعات حديثة، والتى قد توقعت بأن ترفع لجنة السياسة النقدية في داخل البنك المركزي المصري سعر الفائدة، وبأن يواصل التضخم الي مساره التصاعدي والذى سيكون مع استمرار تراجع قيمه الجنية المصرى فى مقابل الدولار الامريكي.

قرار البنك المركزي المصري بتثبيت سعر الفائدة

egy-news.net

وقد سبق ايضا أن ثبت البنك المركزي المصري سعر الفائدة من خلال اجتماعه في يوم الثامن عشر من شهر أغسطس الماضي وللمرة الثانية على التوالي، وبعد قراره لذى جاء بتثبيت سعر الفائدة من خلال شهر يونيو وعند مستويات سجلت نحو 11.25% و بقيمة نحو 12.25%.




حمل ابلكيشن اخبار مصر اندرويد حمل ابلكيشن اخبار مصر اندرويد