تسجيل دخول الموقع login


البنك المركزي يطالب جميع البنوك العاملة بمصر بفعل هذا الأمر على وجة السرعه

مختصر المقالة : طالب البنك المركزي المصري البنوك العامله بالبلاد بأجراء حصر لحجم طلبات الاستيراد القائمة والمتوقعه حتي نهايه يونيو 2023 بهدف تحديد حجم الطلب المتوقع علي العمله الصعبه حتي نهايه السنه الماليه الحاليه ب

منذ 1 شهر
August 24, 2022, 11:38 pm


شارك الموضوع


طالب البنك المركزي المصري البنوك العامله بالبلاد بأجراء حصر لحجم طلبات الاستيراد القائمة والمتوقعه حتي نهايه يونيو 2023 بهدف تحديد حجم الطلب المتوقع علي العمله الصعبه حتي نهايه السنه الماليه الحاليه بحسب مصادر مصرفيه لوكالة بلومبرج الشرق

وكان وزير التجارة والصناعه احمد سمير قد اكد عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء مصطفي مدبولي اليوم انه جاري العمل علي مجموعه من الاجراءات التي من شانها سرعه اصدار الاعتمادات المستندية التي تلزم لشراء المواد الخام وقطع الغيار وذلك الي جانب تسهيل فرص الحصول علي التمويل من القطاع المصرفي

وكشفت مصادر مصرفيه ان البنك المركزي طلب حصر الطاقه الانتاجية الفعليه للمصانع الي اجمالي الطاقات القصوي وذلبك بهدف رصد الاحتياجات الحقيقية من العمله الصعبه لاستيراد مستلزمات الانتاج

واكد احد كبار المستوردين في مصر لوكالة بلومبرج الشرق ان البنوك طلبت بالفعل منا معرفة حجم انتاجنا الحالي والمتوقع حتي 30 يونيو 2023 فضلا عن تحديد طلباتنا الاستيراديه حتي هذا التاريخ


البنك المركزي يطالب جميع البنوك العاملة بمصر بفعل هذا الأمر على وجة السرعه




وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد وجه في شهر مايو الماضي باستثناء مستلزمات الانتاج والمواد الخام من الاجراءات التي جري تطبيقها مؤخرا علي عملية الاستيراد وذلك بالعوده الي النظام القديم من خلال مستندات التحصيل

وكان قد اوقف البنك المركزي المصري التعامل بمستندات التحصيل في تنفيذ كل العمليات الاستيراديه والعمل فقط بالاعتمادات المستنديه فقط منذ يوم 12 فبراير الماضي

البنك المركزي

egy-news.net

وفي سياق اخر قام البنك المركزي المصري يوم الثلاثاء الماضي الموافق 23 اغسطس بسحب 100 مليار جنيه مما يعادل 5.2 مليار دولار من فائض السيوله لدي البنوك العامله في البلاد خلال العطاء الاسبوعي لودائع السوق المفتوحه بعائد 11.75 % من اجمالي 374.6 مليار جنيه عرضها 20 بنك خلال العطاء بحسب بيانات البنك المركزي المصري

ويأتي ذلك السحب خلال اقل من اسبوع حيث قام البنك المركزي المصري بسحب 100 مليار جنيه من احتياطي السيوله لدي البنوك العامله في البلاد خلال العطاء الاسبوعي الثلاثاء الماضي بعائد 11 .75 %


وتُعدُّ آلية الودائع إحدى أدوات السوق المفتوحة لإدارة حجم السيولة، وامتصاص فائضها لدى الجهاز المصرفي المصري، من أجل السيطرة على السيولة في السوق، وتستهدف خفض حجم المعروض النقدي من الجنيه، بالإضافة لتحجيم التضخم وذلك وفق بلومبرج.

ورفع البنك المركزي المصري في اجتماع استثنائي خلال مارس الماضي، أسعار الفائدة 1% 100 نقطة أساس، سعيًا لامتصاص موجة التضخم، ومن أجل جذب استثمارات الأجانب بالدولار لأدوات الدين الحكومية، بعد أن خرجت مليارات الدولارات عقب الأزمة الروسية الأوكرانية. ثم رفع في مايو أسعار الفائدة 2% 200 نقطة لاحتواء الضغوط التضخمية.




حمل ابلكيشن اخبار مصر اندرويد حمل ابلكيشن اخبار مصر اندرويد